عن الدار

تأسست سنة 1365هـ - 1946 م

مؤسسها : محمد محمود الخضري

وما تزال دار الفكر العربي تواصل حمل مشعل الثقافة والمعرفة بين أترابها ، وتضرب بجذورها في عمق الفكر والتنوير بمنهجها الفريد الذي اختارته لنفسها منذ أربعة وستين عاماً، حيث اللجان الاستشارية الُمحكمة في شتي مجالات المعرفة، والأساتذة المتخصصين، والموضوعات الجادة الهادفة، والكوادر العاملة المؤهلة، وأساليب التقنية الحديثة مع الحفاظ علي الهوية الثقافية التي تميزنا بين الأمم، فاكتسبت بذلك خبرة في النشر والطباعة والتوزيع ، وأصبحت مهبط الجوائز والتقديرات المحلية والدولية.

لا تكتفي دار الفكر العربي – في مجال النشر – بالكم فحسب ، بل تحرص دائما علي التطوير والتجديد والتنويع، وتعمل علي أن تكون المادة التي تقدمها للقارئ علي أعلي مستوي من الضبط العلمي؛ ولذلك كونت لجان النشر في بعض فروع العلم؛ لفحص ما ينشر ، والتأكد من أنه علي المستوي اللائق بتاريخها الذي لا يجهله قراؤها والمتعاملون معها.

تضم هذه اللجان كوكبة من العلماء أساتذة الجامعات الذين لا يبخلون بجهد في مراجعة وتمحيص ما يقدم من أعمال. ويشاركون في وضع خريطة لما يجب أن ينشر لملء ما يشعرون بفراغه في المكتبة العربية، واضعين في الاعتبار الاهتمام باللغة العربية ، لغة القرآن الكريم، ووسيلة التواصل بين أرجاء العربية.
ومن اللجان الاستشارية لدار الفكر العربي :

 1  اللجنة الاستشارية لإعداد سلسلة الفكر العربي لمراجع التربية وعلم النفس.
 2  اللجنة الاستشارية لإعداد سلسلة الفكر العربي لمراجع العلوم الأساسية.
 3  اللجنة الاستشارية لإعداد كتب الأطفال .
 4  اللجنة الاستشارية لإعداد موسوعة الثقافة التاريخية والأثرية والحضارية .
 5  اللجنة الاستشارية لإعداد سلسلة التنوير العلمي.
 6  اللجنة الاستشارية لإعداد مراجع علوم التربية البدنية والرياضية.