المذهب الشافعي في بلاد الصومال جذوره وتطوره

إسم المؤلف: د. محمد حسين معلم علي
السعر: 4$
سنة النشر: 2021
القطع: 17×24
عدد الصفحات:
رقم الإيداع:
الترقيم الدولى: I.S.B.N. 978-977-10-3545-9
نبذة عن الكتاب: يتناول جذور وتطور المذهب الشافعي في بلاد الصومال، كما يتناول جهود بعض العلماء والباحثين من أهل الصومال في خدمتهم للمذهب؛ علماً بأن دراسة وتدريس علمي الفقه والتصوف من أهمّ العلوم التي اهتمّ بها أهل الصومال، وأكثرها تطورًا ، بل وأوسعها قبولًا في أوساط أهل العلم وطلابه في الصومال. ونظرًا لارتباط علم الفقه وعمق اتصاله بالدين الإسلامي ومصادره الأصلية المتمثلة في الكتاب والسنّة النبوية الشريفة - على صاحبها أفضل الصلاة والسلام - فلا يستغرب إذًا أن يبذل أهل الصومال جهودًا لا نظير لها في سبيل تعلمه والتعلق به والنيل من مناهله ومنابعه الأصلية. ولا غرو في ذلك فهذا العلم - أي علم الفقه - يُعدّ من أهمّ العلوم الإسلامية التي لها علاقة مباشرة بسلوك المسلم ومعاملاته الدينية والدنيوية، وتنظيم أحواله وعلاقاته المختلفة. ومع أن جميع المذاهب الفقهية الإسلامية كانت معروفة علميًَّا في الصومال، غير أنّ أهل الصومال اقتصروا على مذهب واحد ساد لديهم، وهو مذهب الإمام محمد بن إدريس الشافعي - رحمه الله -، وكان روّاد هذا المذهب إلى بلاد الصومال من علماء أهل اليمن وفقهائها من الحضارمة وغيرهم، حيث كانت اليمن من أهمّ وأكبر الروافد العلمية والثقافية في الصومال.