دراسات فى تاريخ التربية الإسلامية العصر النبوى والخلافة الراشدة

تأليــف :د. عبدالقوى عبدالغنى محمد

سنة النشر : 2014

السعر بالدولار : 9

القطع : 17×24

عدد الصفحات : 264

رقم الإيداع :
20598/ 2013

الترقيم الدولى : 2- 2921- 10- 977- 978

- يضم فصولاً خمسة متتابعة عن تاريخ التربية الإسلامية في عصر صدر الإسلام(العصر النبوى والخلافة الراشدة) الذي تجلت فيه التربية الإسلامية في أبهى صورها وأدق معانيها، تأصيلاً وتطبيقاً، علماً وممارسة، خلقاً وسلوكا، ومن ثم فهو يحتوي على موضوعات جديدة، منها: - يتناول رحلة تعليمية تاريخية جاءت وحياً في آيات القرآن العظيم وسنة الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم. - يعرض موقفا تعليميًّا ربانيًّا لم يرد في القرآن الكريم كله إلا مرة واحدة ، ولأهمية هذا الموقف كانت العناية بضرورة استجلائه هنا واستنباط ما يحتوي عليه من آداب وأخلاقيات تتعلق بالتعلم والتعليم. - يتناول بالتأريخ والتحليل بعوث المعلمين في العهد النبوي، ودراسة الدور التاريخي الذي قام به هؤلاء المبعوثون في مجال الدعوة ونشر الإسلام وتعليم المسلمين. - يقدم عرضاً لدور الوفود التي قدِمت إلى المدينة المنورة في العهد النبوي، والتي كانت أحد المنافذ الأساسية للدعوة والتعليم في عهده صلوات الله وسلامه عليه. - يعرض لمحة تاريخية عن العلم والتعليم في حياة الخلفاء الراشدين، من حيث اهتمامهم بالعلم وبيان مكانة العلماء، والعناية بالتعليم في محتواه ومؤسساته وطرقه ورعاية المنتسبين إليه من متعلمين ومعلمين. - يستعرض العلاقة الجدلية بين الدولة والتعليم، ويُقدمُ تصوراً واضحاً لدور الدولة في التعليم من خلال ممارسات الخلفاء الراشدين كممثلين للدولة الإسلامية في عهدهم.