تعويل القضاء الجنائي على بيِّنة الكلب البوليسي

تأليــف :د. احمد المرضي سعيد عمر

سنة النشر : 2014

السعر بالدولار : 8.5

القطع : 17×24

عدد الصفحات : 200

رقم الإيداع :
8345/ 2014

الترقيم الدولى : 2- 2963- 10- 977- 978

في هذا الكتاب يتناول المؤلف استعراضاً للأحكام الفقهية المتعلقة بالكلاب واستخداماتها بوجه عام. ولما كان البحث متعلقاً بالكلاب البوليسية فقد احتوى على تصنيفاتها وخصائصها وأسعارها، والدول أو المؤسسات المختصة بتوليدها، وتسويقها. تضمن في مباحثه كيفية تدريب الكلاب البوليسية والأغراض المعاصرة التي تستخدم لأجلها، والظروف المواتية للكشف عن الجريمة أو المخدرات أو تقفي الآثار بواسطة الكلاب الشرطية والظروف التي تعيق أداءها. ساق فيه الباحث نموذجاً لتطبيقات القضاء الجنائي لعدة دول مثل: الولايات المتحدة الأمريكية، وبولندا، والهند، والسودان، وكندا، وبريطانيا، وأستراليا. أشار البحث إلى أن بعض الدول يتأرجح قضاؤها بين القبول المطلق لبيِّنة الكلب البوليسي دون حاجة إلى تعضيد ، ومن الأنظمة القضائية ما يشترط قضاؤها التعضيد، ومن الأنظمة القضائية ما يرفض قضاؤها هذا الطابع من البيِّنة ويقصرها على مهام ضابط الشرطة الذي يقوم بالتحري والكشف عن الجريمة. ومن خلال ترددي على عدد هائل من المكتبات يبدو لي أن المكتبات تفتقر هذا الطابع من الكتب، وهو بحق مرجع مهم لا يستغني عنه طلاب كليات القانون والمشتغلون بالمهنة ورجالات الشرطة . والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل.