دور الصحافة الصومالية في التنمية والمصالحة بعد سقوط الحكومة المركزية

تأليــف :أ. ابراهيم محمد مرسل

سنة النشر : 2014

السعر بالدولار : 9

القطع : 17×24

عدد الصفحات : 192

رقم الإيداع :
8347 / 2014

الترقيم الدولى : 6 -2965 -10- 977-978

يسلط الضوء على دور الصحافة الصومالية بعد انهيار الحكومة المركزية والتي انهار معها جميع المرافق الحكومية ومن بينها الصحافة. إذ تم تعطيل وتخريب المطابع ومقرات الصحف والإذاعة والتليفزيون وسجلات وزارة الإعلام والإرشاد القومي ووكالة الأنباء الصومالية (SONA). تلك الحقبة التي شهدت فيها السلطة الرابعة – كما يسميها الصحفيون - أسلوباً مغايراً لما يجب أن تكون عليه هذه المهنة. إذ قلَّت فيها مهنية الصحافة مما أدى إلى اكتظاظ الساحة الصومالية بكثير من الصحف، كما انتشرت مواقع صومالية كثيرة على شبكة الإنترنت. يتناول بالبحث والتحليل دور الصحافة في تأجيج الصراع القبلي ودورها في الــتـــنـــمـــيــة الـــســـيـــاســية والاقـــتــصادية والاجتماعية والمصالحة الوطنية ونشر ثقافة السلام والمشكلات والتحديات التي واجهت الصحافة الصومالية بعد سقوط الـــحـــكــــومـــة المـــركـــزية ومدى التزامها بأخلاقيات المهنة الصحفية وآدابها.